من أشهر النظريات في مجال الاستثمار اسمها "نظرية المحفظة الحديثة" أو
"Modern Portfolio Theory"

صاحب النظرية دي هو البروفيسور هاري ماركويتز (Harry Markowitz)
وأخد جايزة نوبل في الاقتصاد بسببها، وأغلب مديرين الاستثمار بيعتمدوا عليها في بناء محافظهم الاستثمارية.

النظرية قايمة على فكرة ازاي توصل لأقصى مستوى من العائد/الربح في مستوى مخاطرة معين من خلال تحليلات رياضية وإحصائية.

طيب تفتكر لو حد أخد جايزة نوبل في بناء المحفظة الاستثمارية ونظريته خلت ناس تكسب ملايين ومليارات، يا ترى محفظته هو هتكون فيها ايه؟

.ماركويتز مقدرش يطبق نظريته الخاصة، ومحفظته كانت عبارة عن 50% أسهم، و50% سندات فقط، ولا كان نشط في التداول، يعني هو اشترى الأسهم واحتفظ بيها سواء طلعت أو نزلت بقا مش فارقة

طب ايه المغزى من القصة؟

أولًا: إن برغم إن الاستثمار الناجح قايم على المعرفة والمهارة والخبرة، إلا إن دة مش شرط كافي، لازم يبقا عندك قابلية لاتخاذ المخاطرة. ماركويتز كان المفروض يكون عنده اقوى محفظة استثمارية في العالم
ولكن بسبب انه معندوش قابلية للمخاطرة فكانت محفظته عادية جدًا زي أي شخص غير متخصص.

ثانيًا: إن المحفظة بتاعتك مش لازم تكون مثالية ومش لازم تكون نشط وتبيع وتشتري كل يوم عشان تحقق عوائد كويسة، حتى افضل المتخصصين في العالم كانوا بيحتفظوا بالأسهم مهما كانت تغيرات السوق.